تعد مشكلة تساقط الشعر مشكلة شائعة، ومنتشرة بين الكثير من النساء والرجال، وقد تؤدي مشكلة تساقط الشعر المستمر إلى حدوث الصلع، وهذا يوجب البدء في البحث عن حل لهذه المشكلة في أسرع وقت، ولكن يجب معرفة السبب الرئيسي لهذه المشكله لإتباع الإجراء المناسب، وسنعرض لكم في هذا المقال أشهر أسباب تساقط الشعر، وبعض أفضل الطرق الطبيعية لعلاج تساقط الشعر.

 تساقط الشعر:

قد تكون مشكلة تساقط الشعر مشكلة مؤقتة أو دائمة، وتتعدد الأسباب فقد يكون الأمر وراثيًا، أو بسبب بعض التغيرات الهرمونية، أو نتيجة الخضوع لبعض الأدوية والعلاجات، أو جزءًا طبيعيًا من أعراض التقدم في العمر، ويصيب الأمر النساء والرجال، لكنه يشيع أكثر بين الرجال.

أعراض تساقط الشعر:

وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية فإن معظم الأفراد يفقدون من 50-100 شعرة كل يوم.

وعند غسل الشعر فمن المتوقع فقدان 250شعرة.

وللتعرف على الفرق بين التساقط الطبيعي والغير طبيعي للشعر يجب ملاحظة الأتي:

  • وجود كمية كبيرة من الشعر على الوسادة عند الاستيقاظ من النوم.
  • تساقط الشعر بمعدل أكبر من المعتاد عند تمشيطه.
  • ترقق الشعر تدريجيًا في أعلى الرأس، أو إتساع المسافات بين الشعر.
  • بقع صلعاء دائرية تظهر في مناطق غير عادية مثل الحاجبين أو مؤخرة الرأس.
  • التساقط المفاجئ للشعر.

أسباب تساقط الشعر:

يرتبط تساقط الشعر بالعديد من العوامل منها الأتي:

  1.  الوراثة:

وهي السبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر، وعادة ما تحدث تدريجيًا ويمكن التنبؤ بها، إذ ينحسر خط الشعر وتظهر بقع الصلع عند الرجال، وخفة الشعر عند النساء، وتظهر هذه المشكلة بداية من العقد الثاني أو الثالث أو حتى الرابع من العمر.

  1. الاصابة بالثعلبة:

وهي من الأمراض المناعية حيث يقوم الجهاز المناعي بمحاربة بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تساقط الشعر من فروة الرأس والمناطق المختلفة في الجسم، وعادة ما تبدأ بتساقط الشعر في منطقة دائرية صغيرة، وهي مرض يصيب جميع المراحل العمرية المختلفة، ولكن عادة ما يبدأ في مرحلة الطفولة، وتختلف حدة المرض من شخص لآخر، وقد ينمو الشعر مرة أخرى باستخدام بعض العلاجات المناسبة ثم يفقده مرة أخرى.

  1. المشكلات النفسية:

قد تؤدي بعض المشاكل النفسية مثل التوتر، الاكتئاب، والضغط النفسي والعصبي إلى مشكلة تساقط الشعر، وقد يتفاقم الأمر إلى الصلع، ولكن يكون الأمر تدريجيًا وعلى المدى الطويل.

  1. مشاكل الغدة الدرقية:

قد يتسبب القصور أو الافراط في نشاط الغدة الدرقية إلى مشكلة تساقط الشعر، بسبب التغيير في مستوى الهرمونات.

  1. تسريحات الشعر:

استخدام المستحضرات الكيماوية الضارة بالشعر مثل الصبغات، وكريمات فرد الشعر، بالاضافة إلى استخدام أدوات التصفيف الباعثة للحرارة، واعتماد تسريحات تسحب الشعر بشدة، كل ذلك قد يكون سببًا في إضعاف بصيلات الشعر، ويؤدي إلى مشاكل تساقط الشعر المختلفة.

  1. بعض الأدوية والعلاجات:

قد يكون من الأثار الجانبية لبعض الأدوية مشكلة تساقط الشعر، كما أن تساقط الشعر يعد من الأثار الجانبية المشهورة لتلقي العلاج الكيميائي أو الإشعاعي لمرضى السرطان.

  1. الحمل والولادة:

تعاني الكثير من النساء من مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة حيث تزداد نسبة الهرمونات في جسم المرأة أثناء الحمل مما يزيد من كثافة الشعر، وتقل بنسبة كبيرة بعد الولادة مما يؤدي إلى ظهور مشكلة تساقط الشعر.

  1. التغذية السيئة:

سوء التغذية وعدم تناول العناصر الغذائية المتنوعة وخاصة الفيتامينات المتواجدة بكثرة في الخضروات والفاكهة يؤثر بالسلب على صحة الشعر وقوته، حيث أن فيتامينات ب المختلفة مفيدة لنمو بصيلات الشعر بطريقة صحيحة وقوية.

بعض أفضل الطرق الطبيعية لعلاج تساقط الشعر:

  • عصير البصل:

يحتوي البصل على مادة الكبريت المفيدة في زيادة إنتاج الكولاجين، لذلك فهو يعيد نمو الشعر ويعالج التساقط، ويتم استخدامه عن طريق فرم البصل واستخلاص الماء منه، ووضع العصير الناتج على فروة الرأس، ويترك لمدة ربع ساعة تقريبًا، ثم يغسل جيدًا بالماء والشامبو، وتكرر الوصفة كل أسبوع للحصول على نتائج مرضية.

  • بذور الحلبة:

تحتوي الحلبة على العديد من البروتينات والفيتامينات المفيدة مثل فيتامين ب3، وتعمل الحلبة على إعادة نمو الشعر ومنع تساقطه، وتستخدم الحلبة للشعر بإضافة ملعقة كبيرة من الحلبة إلى كوب من الماء وفرمهما حتى الحصول على عجينة ناعمة، ويمكن إضافة زيت الزيتون للوصفة للحصول على نتيجة أفضل، وتطبق الوصفة على الفروة والشعر وتترك لمدة نصف ساعة، ثم يغسل الشعر جيدًا وتكرر الوصفة كل أسبوع.

  • جل الصبار:

يعد جل الصبار من الطرق الطبيعية الأكثر فعالية لإعادة نمو بصيلات الشعر وتقوية الشعر، حيث يحتوي جل الصبار على العديد من الفيتامينات والمعادن المميزة والمفيدة لعلاج تساقط الشعر، ويمكن أن يتم استخدام جل الصبار مع العديد من الخيارات المتاحة مثل العسل، وزيت الزيتون، وزيت جوز الهند، ويتم تطبيق جل الصبار على الشعر لمدة تتراوح بين 30-40 دقيقة ثم يشطف الشعر بالماء والقليل من الشامبو، ويمكن تكرار الوصفة مرتين في الأسبوع.

  • خل التفاح:

قد يكون السبب في تساقط الشعر وجود قشرة الرأس ويمكن استخدام خل التفاح للتخلص من قشرة الرأس، وتنظيف فروة الرأس، وبالتالي إعادة نمو الشعر وعلاج تساقط الشعر، ويستخدم خل التفاح بخلط 75 مل منه مع لتر من الماء للحصول على محلول مخفف من خل التفاح، ثم يستخدم المحلول لشطف الشعر لمدة دقيقتين أو ثلاث دقائق ثم يغسل الشعر بالماء والقليل من الشامبو، ويمكن استخدام الوصفة مرة في الأسبوع.

  • الزبادي والعسل:

يحتوي الزبادي على العديد من البروتينات والدهون المفيدة في تقوية الشعر وترطيبه، كما أن العسل يساعد على زيادة ترطيب بصيلات الشعر ويمدها بعناصر بنائية قوية، لذا يعد هذا الخليط من الوصفات الفعالة في إعادة نمو الشعر وتقويته، ولاستخدام الوصفة يتم مزج ملعقتين كبيرتين من الزبادي مع ملعقة من العسل ثم يتم توزيع الخليط على فروة الرأس وجذور الشعر باستخدام فرشة مخصصة، والانتظار لمدة 30 دقيقة قبل غسل الشعر بالماء، ويفضل تكرار الوصفة مرة كل أسبوع للحصول على أفضل النتائج.

  • صفار البيض والموز:

تحتوي هذه الوصفة الطبيعية على مزيج من البروتينات والمعادن والفيتامينات المفيدة لإعادة نمو الشعر المتساقط، وتقويته، وترطيبه، ويمكن استخدام صفار بيضة واحدة مع حبة واحدة من الموز، ويتم مزج المكونين جيدًا ثم تطبيقه على الشعر لمدة تتراوح بين 30- 40 دقيقة، ثم يغسل جيدًا بالماء والقليل من الشامبو.

نصائح لعلاج تساقط الشعر:

  1. الاكثار من شرب السوائل وخصوصًا المياه.
  2. البعد عن التوتر والضغط العصبي.
  3. التقليل من استخدام كريمات فرد الشعر، والبعد عن تصفيف الشعر باستخدام الحرارة.
  4. الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن المفيدة مثل الخضروات والفاكهة.
  5. تسريح الشعر بفرشاة أو مشط ذو أسنان واسعة، ويفضل أن يكون من مادة الخشب.
  6. الحرص على ترطيب الشعر بالزيوت الطبيعية، أو باستخدام بعض الوصفات الطبيعية التي قمنا بذكرها من قبل.

كان هذا عرضنا لبعض أفضل الطرق الطبيعية لعلاج تساقط الشعر، وننصح أولًا بمعرفة سبب التساقط لاستخدام العلاج المناسب.