ما هو تسوس الأسنان:

تسوس الأسنان هو تعفن أجزاء من الأسنان ويتطور هذا التعفن ليصبح ثقوب صغيرة الى أن تصبح ثقوب كبيرة، وهو يشكل إحدى المشاكل الصحية عند الصغار والكبار ونتيجة إهمال نظافة الأسنان وهذا يؤدي إلى تراكم الفضلات البكتيرية وبالتالي تكوين التسوس، وفي حالة عدم معالجة تسوس الأسنان، فإن الثقوب قد تكبر وتتسع مما يسبب آلاما شديدة، التهابات، وحتى فقدان أسنان.

يحتوي الفم على أنواع عديدة من الجراثيم المختلفة فهو بيئة خصبة لتكاثر هذه البكتيريا نظرا لعدم تنظيفه بشكل جيد وهنا يصل الضرر الى الأسنان التي بدورها تقطع الطعام وتطحنه. بعض هذه الجراثيم ينمو ويتكاثر في بيئة من الأغذية أو المشروبات المختلفة التي تحتوي على السكريات أو النشويات المطبوخة، حين لا تتم إزالة هذه الجراثيم بواسطة تنظيف الأسنان.

حين لا تتم إزالة هذه الجراثيم بواسطة تنظيف الأسنان، تقوم الجراثيم بتحويلها إلى أحماض، في غضون وقت وجيز جدا. إذن هذه الجراثيم، بقايا الطعام واللعاب تلتصق بالأسنان وتغطيها تسمى لويحة سنّية وهي عبارة عن طبقة لزجة تغطي الأسنان.

أعراض تسوس الأسنان:

لا يعاني الشخص في بداية تسوس الأسنان من أي أعراض أو علامات، ولكن مع مرور الوقت وعدم الإعتناء الجيد بالأسنان يزداد خطر الإصابة بالتسوس وتتطور معه حالة تعفن الأسنان وتبدأ بذلك الأعراض بالظهور وهي كالتالي:

  • ألم في الأسنان.
  • حساسية الأسنان.
  • وجود رائحة كريهة بالأسنان
  • الشعور بألم خفيف أو حاد أثناء الأكل أو شرب شيء بارد أو ساخن
  • وجود فجوات أو ثقوب أسنان يمكن ملاحظتها بالعين.
  • بقع بنية أو سوداء أو بيضاء على أي سطح من الأسنان.
  • ألم عند قضم الطعام.
  • ظهور قيح حول السن المصابة.

أسباب تسوس الأسنان:

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تسوس الأسنان ونخرها، من بين هذه العوامل نجد:

  • عدم الإعتناء بنظافة الأسنان، وعدم استخدام الفرشاة وخيط الأسنان في التنظيف.
  • عدم زيارة الطبيب للتأكد من صحة الأسنان والقيام بالفحوصات اللازمة.
  • تناول كميات كبيرة من السكريات والحلويات.
  • عدم استخدام الفلورايد الكافي لحماية الأسنان.
  • يساعد اللعاب على إزالة البلاك المتراكم على الأسنان وبالنتيجة يحمي الأسنان من التسوس.
  • أمراض مزمنة كالسكر، التدخين والمخدرات.
  • أمراض اللثة والإلتهابات.

المضاعفات:

يسبب تسوس الأسنان العديد من المشكلات في حال عدم علاجه،ومن مضاعفات تسوس الأسنان نذكر:

  • الألم وهي أولى مضاعفات تسوس الأسنان حيت تشعر بألم مستمر وشديد أو حاد يأتي من وقتٍ إلى آخر.
  • خُراج بالأسنان وهو إلتهاب في اللثة حيث أنك تشعر بالألم والتورم.
  • وجود تورم أو صديد حول السن.
  • سن مكسورة تحس بألم حاد عند المضغ أو العض على السن.
  • مشكلة في مضغ الطعام.

عندما يشتد تسوس الأسنان، فقد تعاني ألمًا يعوق الحياة اليومية، كما يعوق أيضا مشكلات التغذية بسبب ألم أو صعوبة تناول الطعام أو المضغ كما يمكن أن يتطور الحال الى أن تفقد أسنانك.

علاج تسوس الأسنان

علاج تسوس الأسنان يتعلق، بشكل كبير، بدرجة التسوس ومدى خطورته وبالحالة الصحية بشكل عام، sمن بين ما تشمله العلاجات نجد:

  • زيارة طبيب الأسنان للتعرف على نوع التسوس الذي تعاني منه واتخاد العلاج اللازم.
  • عند الإصابة بالتسوس في جذر الأسنان يتم العلاج في البداية قبل وضع الحشوة.
  • إذا كان التسوس غير واسع وفي الحالات الأولى، فإنه يتم إزالة الجزء الفاسد من السن بواسطة الحفر والإستعاضة عنها بحشوه مصنوعة لعلاج تسوس الأسنان.
  • إذا توسع تسوس الأسنان وبقي القليل من بنية السن، فيمكن وضع تاج للأسنان المصابة حتى لا يتم فقدان السن لأنها ضعيفة وهشة.
  • أما في حالة الإصابة بشكل يصل إلى التلف فالحل الناجع هو خلع السن المصابة على الفور كيلا تتأذى الأسنان المجاورة.   

يبقى الحرص على النظافة الصحية للفم والأسنان هو السبيل الأمثل للوقاية وتجنب الإصابة بتسوس الأسنان وكذا تناول الأطعمة الغنية بالمواد المعدنية تحافظ على صحة الأسنان واجتناب ما أمكن تناول الحلويات والسكريات خصوصا اثناء الليل.