اكتساب الوزن يعتبر من أكثر الحالات الشائعة لدى معظم الأفراد، والتي لها تفسيرات ومؤشرات محددة وفقاً لطبيعة الأسباب والعوامل التي ساهمت في حدوث هذه الزيادة، وكذلك اعتماداً على مقدار الزيادة أو الإكتساب في الوزن نفسه، فهناك زيادة مفرطة في الوزن يصاب بها الفرد تؤدي لإصابته إما بالبدانة أو السمنة المفرطة حسب طبيعة وكمية هذه الزيادة، وهناك زيادة تكون مرتبطة بحالات صحية محددة مثل: أن يكون الشخص خاضع للعلاج باستخدام أحد الأدوية والعقاقير الطبية التي يكون لها تأثيرات جانبية تشمل الزيادة في الوزن، أو أن يكون الشخص غير مريض بأي حالة صحية لكن لديه شهية كبيرة تجاه الأصناف المختلفة من الأطعمة والذي يساهم في اكتساب الوزن.

أما بالنسبة للسيدات الحوامل ويعتبر اكتساب الوزن أمر طبيعي لا يدعو للقلق لكن بشرط أن تكون هذه الزيادة طبيعية وضمن القيم الطبيعية، والتي لا تؤثر على حياة الجنين أو الأم، أما اكتساب الوزن المفرط لدى السيدات الحوامل يعتبر من أبرز المؤشرات الخطيرة على احتمالية تعرض السيدة الحامل للخطر هي وجنينها، وذلك لأن هذه الزيادة المفرطة قد تساهم في الإصابة بعدة مخاطر صحية مهددة للحياة. 

فما هي مشكلة اكتساب الوزن أثناء الحمل، وما أبرز الأسباب التي تساهم في حدوث هذه المشكلة، وما هي آلية الحفاظ على الوزن طبيعي وصحي أثناء الحمل.

اكتساب الوزن أثناء الحمل

خلال حمل المرأة من الطبيعي جداً أن تكتسب العديد من الكيلوغرامات بغض النظر عن كتلة الجسم حيث أنه يختلف معدل زيادة الوزن المرأة الحامل اعتماداً على احتمالية كونها تعاني من السمنة أي الوزن الزائد أو أن لديها وزن طبيعي، حيثُ أنه إذا كانت المرأة الحامل قد تعاني من الوزن الزائد فيجب عليها أن تتبع نظام غذائي صحي وسليم وأيضا متوازن مع حرصها على ممارسة الرياضة بانتظام وكل ذلك بهدف حصول الطفل على جميع العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها لكي يتمتع بصحة جيدة وسليمة  لذا تعتبر فترة حمل الأم من الفترات الأكثر حساسية لأنها تشهد العديد من التغيرات في الهرمونات وفي الوزن لذلك يجب على الأم اتباع  نظام غذائي صحي ومتوازن لكي يساعدها ذلك على اكتساب وزن صحي وسليم خلال فترة الحمل حيث أنه تكتسب المرأة الحامل ما يقارب من 1 إلى 2 كيلوغرام خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل ثم تبدأ بازدياد نصف كيلو غرام في كل أسبوع فيجب على المرأة الحامل أن تتأكد من حصولها على كافة الفيتامينات والمواد الغذائية المناسبة تجنبا لعدم تأثر الجنين  والأم بأي مشاكل صحية خلال فترة الحمل.

لتجنب المعاناة خلال فترة الحمل من زيادة الوزن أو نقصانه إليك أفضل الطرق الآمنة والصحية لتوضيح كيفية التحكم في الوزن في أثناء فترة الحمل:

  • اتباع نظام غذائي سليم وآمن.
  • تناول الكثير من الخضراوات والفواكه الطازجة، والتي تكون عادةً غنية بالألياف الصحية والعناصر الغذائية القيمة.
  • تناول السبانخ والفراولة والفاصوليا لأنها تحتوي على حمض الفوليك المهم لصحة الأم والجنين.
  • تناول الخبز المصنوع من الحبوب الصحية.
  • تناول بعض الدهون الغير مشبعة مثل زيت الزيتون، زيت الفول السوداني، أو زيت الكانولا.

كيفية الحفاظ على الوزن أثناء الحمل

إذا كان وزن المرأة خلال فترة الحمل غير طبيعي أي أنها تعاني من زيادة في الوزن فيمكن ذلك أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة التي تتمثل بالولادة المبكرة والولادة القيصرية،وذلك لأن محافظة المرأة على وزنها الطبيعي خلال فترة الحمل يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بالمشاكل الصحية الخطيرة والتي تضر بصحة كل من الأم والجنين مثل: سكري الحمل وارتفاع ضغط الدم، إليك الآن بعض النصائح التي من شأنها المساهمة والمساعدة في الحفاظ على وزن الأم صحي وسليم وطبيعي أيضاً والتي تشمل:

  • تناول وجبات معتدلة وصحية وموزعة على مدار اليوم، ويجب على السيدة الحامل أن تتناول الطعام الذي يحتوي على كميات مناسبة من العناصر الغذائية المفيدة والتي تساعد على شعور الأم بالشبع.
  • تناول وجبات منتظمة تحتوي على البروتين والألياف والفواكه والخضار والدهون الصحية حيث أن أنواع الأطعمة الغنية بمثل هذه العناصر الغذائية تساعد في المحافظة على مستوى أو نسبة السكر في الدم.
  • تناول الأملاح بكميات قليلة لأن الملح يعمل على احتباس الماء في الجسم، ويزيد من فرص الإصابة بأمراض ارتفاع ضغط الدم التي يترتب عليها مضاعفات ومخاطر كثيرة قد تؤدي لفقدان الحياة.
  • عدم تناول المنتجات العالية الدسم مثل الحليب ومنتجاته لأنها تعمل على خفض السعرات الحرارية ونسبة الدهون في الجسم.
  • تناول الماء بكثرة أي ما يقارب من ثمانية إلى عشرة أكواب من الماء لأن الماء يعمل على منع الجفاف والإمساك والإنتفاخ، ويحافظ على ليونة الأمعاء وسريان العمليات الحيوية في الجسم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المفيدة أي ذات المكملات والعناصر الغذائية المهمة مثل: الأرز البني.
  • الحرص على ممارسة رياضة المشي لما لها  من فوائد لصحة الأم، من حيث تنشيط الدورة الدموية والحفاظ على سير العمليات الحيوية على أكمل وجه ممكن.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على خسارة الوزن بشكل سريع وحرق السعرات الحرارية الزائدة.
  • ممارسة اليوغا السباحة والرقص والمشي وركوب الدراجات.

تجنب الأطعمة الضارة

  • الإبتعاد عن شرب العصائر وتناول الحلويات المصنعة، والتي تحتوي على سكريات مصنعة قد تكون ضارة بالجسم.
  • الإبتعاد عن الطعام الذي يحتوي على ملونات ومكسبات الطعم والرائحة الصناعية، أو الصبغات الصناعية والنكهات التي تعطي اللون والرائحة إلى جانب ضرر على صحة الجسم.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة بكميات كبيرة مثل الأيس كريم، الكعك، البسكويت وغيرها من المواد الضارة التي تؤثر على صحة الجسم، وتؤدي إلى اضطرابات ومشاكل في وزن الجسم وعمل الأعضاء.
  • عدم تناول الطعام الذي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون والمايونيز والزبدة والسمنة والصلصات ونكهات السلطات.

المضاعفات الصحية لزيادة الوزن خلال فترة الحمل 

عند اكتساب الأم وزن زائد عن وزنها الطبيعي فذلك يعتبر مؤشر إلى العديد من المخاطر والمضاعفات التي تهدد حياة كل من الأم والطفل ومن أبرز هذه المضاعفات ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم بشكل غير طبيعي.
  • تعرض الأم لخطر الولادة المبكرة، والتي تعتبر بحد ذاتها من أهم المشاكل الصحية التي ينتج عنها في كثير من الحالات خلل عام في الجنين قد يرافقه طيلة حياته بسبب اللجوء إلى الولادة المبكرة دون اكتمال نموه.
  • يمكن أن يتوقف مجرى التنفس خلال فترة النوم.
  • يمكن أن يؤدي ذلك إلى وفاة الجنين.
  • إصابة الجنين بعلة أو مرض في القلب.

طرق خفض الوزن للتخلص من الوزن الزائد

للمساهمة في حفاظ الأم على الوزن الطبيعي خلال فترة الحمل يجب عليها أن تتناول المكملات والعناصر الغذائية التي يحتاجها جسم كل من الأم والجنين:

  • تناول البروتينات للعمل على نمو الجنين ولكي يتم توسيع حجم بيت الرحم، استعداداً للولادة.
  • تناول الطعام الذي يحتوي على الفسفور والكالسيوم لأنهما يساعدان على تكوين وبناء العظام، والحديد الضروري لجسم الأم والجنين.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على الطاقة.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية.