هل شعرت بجفاف شفتيك في منتصف الليل؟ ربما كنت مستلقيًا على السرير، وتتوق إلى قطرة الماء المثالية لضرب شفتيك. قد يكون ذلك بعد تناول الكثير من الكربوهيدرات، أو وجبة غنية بالصوديوم، أو بعد ليلة طويلة من شرب الكحول. وأنت تشتهي الماء لأن جسمك يخبرك أنه يعاني من الجفاف.

الماء مهم لوظائف الجسم بالإضافة إلى إطفاء العطش، فإن الماء له العديد من الفوائد الأساسية لجسمك. لكنها تتجاوز مجرد شرب الماء. عليك أن تشرب الماء الذي سيصل إلى المستوى الخلوي حتى يتمكن جسمك من استخدام الماء الذي تشربه. اليك الأسباب العشرة التي تجعل الماء ضروريًا لجسمك، وكيفية تحقيق أقصى استفادة من شربه.

1 – يقلل من الالتهابات

يعمل الماء كحارس ضد الجذور الحرة التي تدخل جسمك من خلال الطعام، والناجمة عن الإجهاد، وبيئتك. الجذور الحرة عامل التهابي. تعمل جزيئات الهيدروجين في الماء على إلغاء تنشيط الجذور الحرة وإزالتها من نظامك.

2 – ينظم درجة حرارة جسمك

يفقد جسمك كميات كبيرة من الماء من خلال العرق عندما تمارس نشاطًا بدنيًا، خاصة في البيئات الحارة. وعندما تتعرق، فإنه يبرد جسمك. ومع ذلك، سترتفع درجة حرارة جسمك بسبب فقدان إلكترونيات الجسم والبلازما إذا لم تعوض الماء الذي فقدته. لذلك ابق دائمًا رطبًا!

3 – يساعدك على التخلص من السموم والنفايات

التعرق والتبول وحركات الأمعاء هي ثلاث طرق رئيسية يتخلص منها جسمك من الفضلات. أنت بحاجة إلى الكثير من الماء في نظامك للحصول على براز صحي وتمريره، وكذلك لتجنب الإمساك. الكلى هي العضو الرئيسي المسؤول عن التخلص من الفضلات عن طريق التبول.

سبب آخر لوجود الكثير من الماء في جسمك هو الأداء السليم للكلى والوقاية من حصوات الكلى.

يزيل الماء السموم وينقل السموم عبر نظامك بشكل أسرع ويحسن وظائف الكلى. نقص الترطيب يعني قصور وظائف الكلى.

4 – يساعد في الهضم والامتصاص

ربما أخبرتك والدتك أو جدتك بعدم شرب الكثير من الماء أثناء تناول وجبتك لأنك ستدمر شهيتك. وهذا صحيح تمامًا، ولكن يمكن أن يكون شيئًا إيجابيًا. يمكن أن يساعد الماء في الشعور بالشبع والرضا.

 

يساعد شرب الماء قبل وأثناء وبعد وجبتك على الهضم. بالإضافة إلى تحطيم طعامك، يمكّنك الماء من الحصول على أقصى استفادة من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المهمة الأخرى من وجبتك. يساعد الماء جسمك على توصيل هذه العناصر الغذائية والأكسجين إلى أنسجتك بكفاءة. سيساعد الوصول إلى استهلاكك اليومي من الماء على تحسين الدورة الدموية وله تأثير إيجابي على صحتك أيضًا.

5 – يزيد من أدائك البدني ويساعدك على الحفاظ على وزن صحي

عندما تذهب إلى صالة الألعاب الرياضية أو تلعب كرة السلة أو أي رياضة أخرى، فإن شرب المزيد من الماء أكثر من المعتاد أمر ضروري للغاية لتجنب التقلصات، والأهم من ذلك كله، الجفاف. يؤثر البقاء رطبًا بشكل كبير على قوتك وقدرتك على التحمل وأيضًا على قدرتك العقلية.

كما أنه يساعد في إنقاص الوزن. عندما تشرب الكثير من الماء، فإنك تشعر بالجوع أقل وتكون أقل عرضة لتناول الطعام دون داع. يمكن أن يتسبب الماء في فقدان الوزن غير المرغوب فيه الذي يتدلى على فخذيك ومعدتك أو يساعدك في الحفاظ على وزن صحي.

6 – يحسن مزاجك والوظيفة المعرفية

تشير الأبحاث إلى أن عدم شرب الكمية المطلوبة من الماء له تأثير سلبي للغاية على عقلك. تتأثر وظائف الدماغ مثل التركيز واليقظة والذاكرة قصيرة المدى بكمية الماء التي تتناولها. يمكن أن يؤدي الجفاف أيضًا إلى الحالة المزاجية السيئة. قد يؤدي إلى التعب والارتباك والغضب في المواقف الصغيرة. لتجنب ذلك، تأكد من تلبية كمية الماء اليومية.

7 – يفيد الخلايا والأنسجة والمفاصل والعمود الفقري

يتكون الغضروف الموجود في المفاصل والأقراص الموجودة في العمود الفقري من حوالي 80 بالمائة من الماء. سيؤدي استهلاك الماء إلى تليين المفاصل والحبل الشوكي والأنسجة وتلطيفها. سيساعد أيضًا في تخفيف الشعور بعدم الراحة عند ممارسة نشاط بدني وتقليل فرص الإصابة بالتهاب المفاصل أو آلام المفاصل الشديدة.

8 – تكوين اللعاب والمخاط

اللعاب ضروري لتحطيم الطعام الذي تتناوله والحفاظ على صحة الفم ونظافته. هل تعلم أنه يجب عليك مضغ طعامك 25-30 مرة قبل بلعه؟ يبدأ الهضم في فمك، والماء عنصر مهم في اللعاب وعملية الهضم هذه.

يحافظ الماء أيضًا على رطوبة عينيك وأنفك لمنع الاحتكاك والتلف. يساعد الماء أيضًا بشكل كبير في تقليل تسوس الأسنان إذا تم استبداله بالصودا والمشروبات الأخرى بالسكر.

9 – ينظم ضغط الدم و الدم

يمكن أن يؤدي نقص الكمية المطلوبة من الماء إلى زيادة سماكة الدم وزيادة ضغط الدم بشكل كبير، مما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب الخطيرة الأخرى. تحتاج مجاري الهواء والرئتين إلى الماء أكثر مما تعتقد. عندما تصاب بالجفاف، تصبح مجاري الهواء لديك مقيدًا بجسمك لتقليل فقد الماء تلقائيًا؛ هذا يمكن أن يسبب أو يسبب الربو ويسبب تفاقم الحساسية الأخرى.

10 – يجدد بشرتك

يساعد تناول كمية كافية من الماء في الحفاظ على رطوبة بشرتك وقد يعزز إنتاج الكولاجين. يساعد الماء أيضًا بشرتك على العمل بشكل أفضل. إنه أكبر عضو في جسمك ويعمل كحاجز وقائي لمنع فقدان السوائل المفرط والسموم من اختراق جسمك. تجنب الكريمات باهظة الثمن والعلاجات؛ الماء هو أفضل دفاع ضد الشيخوخة والتجاعيد في الجلد.

كم تحتاج من الماء؟

يتكون جسمك من 75٪ من الماء، لذلك من السهل أن تفهم سبب كونه مكونًا أساسيًا لجسمك ليعيش حياة صحية. يفقد جسمك حوالي 2-3 لترات من الماء كل يوم من خلال التبول، والاستيعاب، والتعرق، وما إلى ذلك، لذا فأنت بحاجة إلى استعادة الماء المفقود مرة أخرى. سبب آخر لاستهلاك أكبر قدر ممكن من الماء، المشروبات الأخرى التي تشربها يوميًا، مثل القهوة والشاي والكحول والمشروبات الغازية، كلها تجعلك تفقد الماء. هذه المشروبات تجففك ولا تحتسب ضمن هدفك اليومي من الماء (آسف!). لذا اشربها باعتدال واشرب 8 أونصات إضافية لكل كوب من المشروبات الأخرى التي تتناولها

يمكنك الحصول على المياه من الفواكه والخضروات الطازجة أيضًا، والتي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل التفاح والخيار والبطيخ، إلخ.

جفاف الفم هو آخر علامة على الإصابة بالجفاف، لذلك عليك توخي الحذر قبل ذلك بشرب ثمانية أكواب من الماء يوميًا على الأقل. بحلول الوقت الذي تشعر فيه بالعطش، يكون جسمك مصابًا بالجفاف بالفعل. في كثير من الأحيان، أيضًا، يمكن أن يتنكر العطش على أنه الرغبة الشديدة في الجوع.

العلامات الأخرى للجفاف التي يجب البحث عنها هي الإمساك، والصداع، والبول الداكن، وزيادة الوزن، واحتباس السوائل، والحالات المرتبطة بها مثل التهاب القولون، والتهابات المسالك البولية، وحصوات الكلى، إلخ.